الشهر: ديسمبر 2018

معلومات عن نسب الكوليسترول في الدم

معلومات عن نسب الكوليسترول في الدم

معلومات عن نسب الكوليسترول في الدم

معظم الأفراد لا يعرفوا شيئاً عن الكوليسترول ، حتي يصابوا أو يسمعوا أن شخصاً ما لديه معدلات كوليسترول عالية و يطلق عليه ” مرض إرتفاع الكوليسترول في الدم ”  . علي أيه حال يجب أن تتعرف ما هو الكوليسترول و ما هي العوامل التي تجعله مرتفع أو منخفض  . فالكوليسترول عنصر هام في تكوين أغشية الخلايا و حيوي لجميع خلايا الجسم و يعتبر أيضاً الكوليسترول عنصر أساسي في تكوين الهرمونات  ، وعموماً هو الدهون الموجودة في الدم . و يدخل الكوليسترول في تكوين فيتامين د و الصفراء . و يحتاج الجسم الكوليسترول للحفاظ علي صحته .و يمكنك الحصول علي الكوليسترول من الأغذية ذات الأصل النباتي و يوجد في اللحوم و الدواجن و الأسماك و هناك بعض الأغذية التي يوجد عليها خالي من الكوليسترول .

 

معلومات عن نسب الكوليسترول في الدم

معلومات عن نسب الكوليسترول في الدم

 

أنواع الكوليسترول في الدم  :

الكوليسترول الجيد : HDl

بروتين دهني عالي الكثافة ، هذا النوع من البروتين يحتوي علي 50% بروتين و 20% كوليسترول .  ويساعد علي التخلص من الكوليسترول الزائد والضار  في الجسم في شكل الصفراوية  . و له فوائد عالية جداً للجسم . و وفقاً لما ذكرته جمعية القلب الأمريكية أن الأفراد الذين لديهم 60 ملغ / دل من HDl  تقل لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب .

الكوليسترول الضار : LDl

هذا البروتين دهني منخفض يحتوي علي 25% بروتين و 45% كوليسترول . يوجد في مناطق مختلفة في الجسم و أحياناً يترسب في جدار الشرايين و عند زيادة نسبة ترسبه يضاعف من خطر الإصابة بالجلطات الدم و النوبات القلبية و السكته الدماغية و إنسداد الشرايين . و فقاً لمعاهد الصحة  الوطنية فإن المستوي الأمثل من LDl  أقل من 100 ملغ / دل و إذا زادت معدلاته عن 130 ملغ فالأمر يحتاج إلي علاج .

طريقة التحكم في نسبة الكوليسترول في الدم :

قد يكون هناك عوامل وراء إرتفاع نسبة الكوليسترول الضار ، قد تستطيع تغير البعض و البعض لا يمكنك تغيره . و خاصة أن العوامل الوراثية تلعب دور كبير في ذلك . وقد يكون زيادته بسبب تناول الوجبات التي تحتوي علي نسبة عالية من المقالي  و يمكنك التحكم في نسبة الكوليسترول عن طريق محاولة فقدان الوزن ، فقد أظهرت الأبحاث أن محاولة إنقاص الوزن تساعد في تقليل نسبة الكوليسترول الضار بنسبة 5 – 8 % . و يمكن أيضاً ممارسة التمارين الرياضية حيث أنها تساعد في زيادة نسبة الكوليسترول الجيد في الدم .

فوائد الكوليسترول الجيد :

بالرغم من أن ، المستويات العالية للكوليسترول الضار في الدم هي سبب رئيسي في أمراض القلب . إلا أن الكوليسترول الجيد مفيد جداً لجميع وظائف الجسم . فالجسم ينتجه بصورة طبيعية  ، و أيضاً يمكنك الحصول علي الكمية المتبقية من الطعام الذي تتناوله.  فالكبد ينتج حوالي 1,000 ملغرام من الكوليسترول يومياً  . و تذكر الجمعية الأمريكية انها تقريباً تعادل 75% من النسبة التي يحتاجها الجسم من الكوليسترول  . ويمكنك الحصول عليه من المنتجات الحيوانية . و أيضاً الكميات الكبيرة ضارة فقد تؤدي إلي تراكم الترسبات في الشرايين و خطر الإصابة بأمراض القلب و النوبات القلبية .

دور الكوليسترول :

يستخدم الجسم الكوليسترول لتكوين أغشية الخلايا و إنتاج الهرمونات و مساعدة الجسم علي أداء وظائفه الطبيعية .  والحفاظ علي درجة حرارة خلايا الجسم . و يستخدم الكبد الكوليسترول في إنتاج الصفراء ، وهي إنزيم ضروري في عمليات الهضم و خاصة هضم الدهون الغذائية و تكوين فيتامين د و هو فيتامين ضروري لصحة العظام و عموماً لا يمكنك البقاء علي قيد الحياة دون الحاجة إلي الكوليسترول .

فوائد الكوليسترول للدماغ :

يحتوي الدماغ  علي أكبر كمية من الكوليسترول  توجد في الدماغ بالمقارنة بأجهزة الجسم الأخري .   حيث تم العثور علي حوالي 25 %  من إجمالي مستوي نسبة الكوليسترول في الجسم  في الدماغ . فالدماغ يمتص الكوليسترول من الدم و يوجد عموماً في أغلفة النخاعين الذي يحيط بالخلايا العصبية. و بالتالي يساعد في حماية خلايا الجسم و تسهيل حركة إنتقال الإشارات الكهربائية التي تتحكم في التفكير و الحركة و الإحساس  . و فقاً لما ذكر موقع هارفارد الطبي  أنه عندما يتم ترسيب كميات عالية من الكوليسترول في الشرايين يمنع تدفق الدم إلي الدماغ  ، مما يسبب في حدوث السكتة الدماغية .

وفقاً لما ذكرته جميعة الطب الأمريكية فإن الكوليسترول الجيد يمنع الإصابة بالنوبات القلبية .

حقائق عن الكوليسترول الجيد :

في البداية ما هو الكوليسترول الجيد . هو بروتين دهني عالي الكثافة يحمل الكوليسترول من الدم إلي الكبد. و الكوليسترول هو الدهون التي ينتجها الجسم  و يوجد في المنتجات الحيوانية التي نتناولها و عند إرتفاع نسبة الكوليسترول الجيد في الدم يمنع الإصابة بأمراض القلب و عندما يقل يؤدي إلي خطر الإصابة بالنوبات القلبية .. و بذلك فإن الكوليسترول الجيد يحافظ علي صحة القلب .

يفضل بفحص نسبة الكوليسترول في الدم كل 5 سنوات :

في كثير من الأحيان ، تشعر أنك بصحة جيدة و أنك علي ما يرام ، حتي لو كان لديك مستويات غير صحية من الكوليسترول و ذلك لأن الكوليسترول من الأمراض الصامتة  لا يدرك الفرد إصابته بها إلا إذا أجريت فحوص طبية . و من المهم أن تقوم بفحص  الكوليسترول في الدم بإنتظام حتي لو لم يكن لديك أعراض. و لفحص مستوي الكوليسترول في الدم  مرة واحدة كل خمس سنوات عندما تبلغ 20 عاماً  . و يعد التحليل الأكثر دقة لفحص نسبة الكوليسترول  هو إختبار الدم أثناء الصيام . قبل إجراء هذا الإختبار لن تكون قادر علي تناول أي طعام أو مشروبات بخلاف الماء لمدة 12ساعة  قبل أن يتم سحب الدم . و هناك فحص طبي أكثر سرعة للتحقق من الكوليسترول في الدم ولكنه غير دقيق .

المستويات المرتفعة من الكوليسترول الجيد و الحمية الغذائية :

تعد مستويات الكوليسترول الجيد هي ما فوق 60 ملغ و توفر افضل حماية من النوبات القلبية .  ولكي تحصل علي مستويات عالية من الكوليسترول الجيد أعلي من 60 ملغ قم بتغير نظامك الغذائي و تجنب النظام الذي يحتوي علي نسبة كبيرة من الدهون المشبعة .و أسهل طريقة لتقليل  الدهون المشبعة  في نظامك الغذائي هو خفض تناول المنتجات الحيوانية مثل اللحوم و البيض و منتجات الألبان . وعند القضاء علي الدهون غير المشبعة في نظامك الغذائي  يساعد في تعزيز  مستويات الكوليسترول الجيد . .

يمكنك زيادة نسبة الكوليسترول الجيد بالقيام بالتمارين الرياضية :

بجانب إتباع نظام غذائي صحي ، فإن أفضل طريقة لزيادة الكوليسترول الجيد هي ممارسة التمارين الرياضية يومياً لمدة ما بين 20 إلي 30 دقيقة  لكل جلسة يمكن أن يساعد في زيادة الكوليسترول الجيد و تشمل هذه التمارين مثل الجري و السباحة و ركوب العجل .

فقد الوزن يساعد في تحسين نسبة الكوليسترول في الدم :

إذا كان لديك وزن زائد و خاصة في منطقة البطن  ، يمكنك رفع نسبة الكوليسترول الجيد في الدم عند طريق فقدان هذا الوزن الزائد. و قد اظهرت الدراسات أن السمنة و الوزن الزائد  يرتبطوا بإنخفاض نسبة الكوليسترول الجيد في الدم .و عندما تقوم بفقدان الوزن الزائد ، تقلل من نسبة الدهون في نظامك الغذائي و رفع معدلات النشاط لديك .

 

معلومات عن نسب الكوليسترول في الدم

معلومات عن نسب الكوليسترول في الدم

 

 

طرق رفع معدلات الكوليسترول الجيد :

لاشك أن رفع معدلات الكوليسترول الجيد هدف للجميع بدأ من سن المراهقة و خاصة انه عندما يقل الكوليسترول الجيد يزداد الكوليسترول الضار و يعمل علي إنسداد الشرايين التاجية. و هناك عدة طرق لرفع معدلات الكوليسترول الجيد منها إتباع نظام غذائي و ممارسة التمارين الرياضية و فقدان الوزن و التوقف عن التدخين .

الخطوة الأولي : قم بسؤال الطبيب حول إجراء تحليل نسبة الدهون في الدم ، و ذلك لتحديد ما إذا كان معدل الكوليسترول طبيعي أم لا . و التركيز علي نسبة الكوليسترول الضار و الجيد .

Posted by فريق القدرات العقلية in نظافة عامة, 0 comments